آبل تقوم بإعادة تصميم Final Cut Pro X في الإصدار الجديد 10.3

آبل تقوم بإعادة تصميم Final Cut Pro X في الإصدار الجديد 10.3

رغم أن العديد من المستخدمين انتقلوا إلى Avid وبريمير برو الا ان Final Cut يستمر بالتطور.إلى جانب الإعلان عن جهاز ماك بوك الجديد في الأسبوع الفائت، قامت شركة آبل أيضاً بالإعلان عن النسخة المحدثة من Final Cut Pro 10.3 والذي يملك الكثير من التفاصيل البرمجية الرئيسية التي تهدف بشكل واضح للعمل بسلاسة مع الميزات الجديدة على ماك بوك برو وأيضاً أكثر من ذلك. الاصدار الجديد يقدم واجهة مستخدم معاد تصميمها بالكامل وأدوات تنظيم صوتية جديدة وقوية والعديد من الميزات التي ستجعل بعض المخرجين والعاملين في مجال تحرير الفيديو يعيدون النظر بالتطبيق.

 

 

بالتأكيد الميزة التي برزت بشكل واضح والتي لاحظها العديد، هي التكامل القوي بين شريط اللمس والإصدار الأحدث من Final Cut والتي أصبحت واحدة من الطرق التي تروج بها أبل لواجهة لوحة المفاتيح الجديدة للشاشة. مع القدرة على التكبير والانتقال في الخط الزمني، والتغيير الديناميكي للوحات، والتفاعل بشكل وثيق مع لقطاتك. ورغم أن التكامل اللمسي هو أمر مثير لكن وحده لا يكفي بالضرورة لاستعادة المستخدمين الذين انتقلوا من فاينال كت.

 

 

 

 

سوف نسمع الكثير والكثير عن سير عمل سلسلة التدرج اللوني الواسع لفترة طويلة حيث تركنا أخيراً سلسلة تدرج لون HD Rec.709- التي صممت أصلاً من أجل شاشات CRT في التسعينيات و أخذنا Rec.2020 التي صممت من أجل UHD ولوحة LCD وتقنيات أخرى حديثة. سلسلة تدرج اللون الأكبر هذه تتيح إنتاج المزيد من الألوان بدقة في النظام، وإن اصدار فاينال كت برو اكس 10.3 سيتيح التحويل من 709 الى 2020، جهاز الماك بوك برو الجديد الذي يأتي بشاشة لها قدرة Rec 2020، هذه مرة أخرى يتم فيها تطوير العتاد والبرمجيات معاً حيث تشتهر آبل بهذه الإفادة للمستخدم.

 

 

بالتأكيد بما أن الأنظمة لم تصلنا بعد فلن نعلمكم دقة عمل سلسلة التدرج اللوني الواسعة لكن رؤية هذه الميزة يجب أن يكون أمر مثير للاهتمام بالنسبة إلى جميع المخرجين بغض النظر متى كانت أخر مرة قاموا باستخدام Final Cut. Rec.709 كانت من الماضي والمستقبل هو 2020، والمزيد من الأنظمة تحتاج للتكامل مع هذا.

 

 

 

 

مجموعة أخرى من التحديثات المثيرة للاهتمام هي التنوع المتزايد في الخيارات لسير عمل الشاشة الثانية نظراً لتركيز Apple على واجهة استخدام الشاشة المفردة لتسهيل عمل أفضل من أجل أي ماك وماك بوك برو فإن FCP X يعطي شعور بالإحباط للمحررين العاملين بشاشات متعددة حيث ان اي من بريمير برو و Avid لم تقم بهذا. حتى بلاك ماجيك دافينشي ريزولف لا يستخدم دائماً الشاشة الإضافية بشكل جيد ويبدو كأنه يميل ليكون تطبيق بشاشة مفردة. على أيّة حال هذه الإضافة متاحة لخط زمني كامل الشاشة وأوضاع المتصفح عند العمل بشاشة مزدوجة، والتي تتشارك مع اللوحات القابلة للتخصيص، لتخلق تجربة استخدام أفضل في الشاشة الكبيرة.

 

 

 

 

أمر مثير للاهتمام أيضاً ضمن التحسينات وهو الخط الزمني المغناطيسي ، مع تحسين أداء الدور بالنسبة للمقاطع الصوتية FCP X بُني من جديد حول الخط الزمني المغناطيسي الديناميكي الذي تغير اعتماداً على كيفية استخدامه. وهي نقلة نوعية بالنسبة إلى العديد من المحررين وأبطأت العديد من الأشخاص من تبني أو حتى تجريب البرنامج. 

 

 

 

 

مع الإصدار 10.3 الخط الزمني المغناطيسي تم تطويره وربما أصبح مألوف أكثر بالنسبة للمحررين التقليدين وأيضاً ستحصل على قدرة إضافة مجموعة الصوتيات الخاصة بك ضمن ممرات، والتي ستتيح لك الحصول على بعض الإفادة من المسارات مع توفير الاستجابة الديناميكية التي صمم من أجلها فاينال كت برو X.

 

 

 

من خلال تعيين مقطع صوتي كدور إما على ملف مستورد أو حتى قبل استيعابه عبر iXML المقطع الصوتي سيعرف فيما إذا كان تأثير أو حوار أو موسيقى الخ. عند القيام بالتصحيح قبل الدمج أو التصدير، فإنه من السهل القيام بذلك من أجل مجموعة من المقاطع الصوتية معاً من خلال تحديد العناصر التي تتبع دور معين، بدلاً من الحاجة إلى التحقق مرتين من كامل الخط الزمني لضمان أنك قمت بتنظيم الصوت بشكل صحيح وليس هناك مقاطع ضمن مسار خاطئ.

 

 

 

يبدو أنّه فعلاً يضم عدد كبير من التحسينات بالنسبة إلى إصدار لم يقم بتغيير كامل رقم النسخة، لكن هناك ميزة كبيرة كونه 10.3 وليس الإصدار 11. الترقية مجانية لجميع مستخدمي FCP X، الذي يعود اصدراه إلى عام 2011. الإعلان عن ترقية بعد خمس سنوات من شراءه هي طريقة رائعة لدعم المخرجين للاعتماد على FCP X. ولكن السؤال يبقى: هل هذا كافي بالنسبة لك لتشعر بأن آبل تهتم بالمخرجين وصناع الأفلام؟ هو متاح الآن على Apple.com مقابل 299$ دولار مع فترة تجريبية مجانية تصل حتى 30 يوم.

 

 

 

 

 

* الميزات التقنية لبرنامج فاينال كت برو اكس 10.3

 

- واجهة مستخدم جديدة

- مساحات عمل مخصصة للذاكرة

- خيار سير عمل Rec.2020

-  ترميز اللون وتعيين أدوار

- خيارات خط زمني شاشة كاملة ومتصفح على جهاز عرض ثاني

- استخدام بنية 64 بت عند استخدام اكثر من 4GB ذاكرة الوصول العشوائي رام

- تكامل تلقائي مع الشريط اللمسي

- تطبيق LUT تلقائياً الى اللقطات، تتضمن Log ايضا

- أجهزة PCIe / Thunderbolt من أجل عرض فيدير خارجي

 

 

بعد ان قامت كل من ادوبي بتحديث برنامجها بريمير برو سي سي 2017 وايضا الان آبل حدثت برنامج Final Cut Pro X 10.3 اي البرنامجين افضل برأيك لـ مونتاج الفيديو؟ شاركنا اختيارك في خانة التعليقات.