تحليل المؤثرات البصرية في حملة Sky الدعائية من إبداع The Mill

تحليل المؤثرات البصرية في حملة Sky الدعائية من إبداع The Mill

في الفيديو الاول من اصل اربعة التي صنعتها The Mill لشبكة Sky بمساعدة وكالة Brothers & Sisters ، جهاز عرض تلفزيوني يتحول إلى رذاذ من الألوان في مشهد يسيل فيه التلفاز وينحدر إلى فضاء حقيقي، كل فيديو يمتلك مجموعة خاصة من التفاصيل التي تعكس جمالية التصوير الذين يمتلكونه، في الفيديو الأولى نرى الأحمر والأبيض والأزرق من تصوير فيلم Avengers من Marvel وبشكل خاص من Captian America والتي تنتقل بطول منزل بشكل لا يصدق, نتوقع ان تكون واحدة من افضل الدعايات التلفزيونية هذا العام, شاهد الفيديو وتابع القراءة :

 

 

 

 

Dan Williams من The Mill فنان 2D رئيسي و Francois Roisin فنان 3D رئيسي كانا المخرجين المبدعين المشتركين في حملة Sky Q، هذه الحملة قد تم بنائها بواسطة فريق مكون من 52 فنان VFX على مدى 12 شهر، والمشروع أمضى 3 شهور في R&D ومرحلة ما قبل الإنتاج مكثفة قبل التصوير الرئيسي، إن التصوير جرى خلال 3 أسابيع، ثم تبع ذلك 9 شهور مجتمعة من عمل بعد الإنتاج على الفيديوهات الأربعة، وعندما انتهى الفريق في Mill قاموا بصنع 105 لقطات سائلة وأكثر من 4000 محاكاة شخصية مع أكثر من 45000 ساعة من الابداع

 

 

 

 

بينما كان هناك مجموعة حركة مباشرة من أجل أن تحصل الحركة فإن كل هذه المواقع تم تكوينها بثلاثة أبعاد 3D لكي تقف فيها عناصر وهمية لكي تلتقط الظلال المتكونة  أو الإضاءة أو اي نوع آخر من التفاعل مع سوائل CH، بعض اللقطات انتهت بكونها CGI بالكامل لأن كمية التفاعل ( لحظة الاختراق، السائق في السيارة اللعبة، أول القطرات التي تناثرت على الأرضية الخشبية ) أو ببساطة لأنها لم تكن ملتقطة في موقع.

 

 

Williams علق أنه شعر بأن المناطق تحتاج إلى أن يتم تثبيتها في واقع يتم إخراجه بفن و سينمائية ، كل البيئات ومواقع التصوير تم التصوير فيها من قبل المخرج Johnny Green وتم إضائتها من قبل مدير التصوير Lasse Frank, ويضيف Williams " بعد ذلك قمنا بإعادة بناء البيئات 3D لكي يستطيع السائل أن يتحرك بشكل صحيح عبر المساحة، كما أننا أضفنا أيضاً اثنين من مشاهد CHI الكاملة عندما طورنا سرد رحلة السائل كما اكتشفنا بعض الشرائح التي بدت رائعة من بعض الزوايا وقمنا بإعادة تصميم المشهد حولهم ".

 

 

 

 

 

 

سألنا Roisin عما إن كان قد فكر في القيام بمسح Lidar للغرفة، ووضح لنا " Lidar كان خياراً بالتأكيد عندما ناقشنا المشروع لأول مرة مع Johnny و Brothers & Sisters، ولكن قررنا أن نصرف النظر عنها ببساطة لأن موقع التصوير الخاص بنا يمتلك تخطيطاً مختلفاً كل لقطة، حافظنا على نقل الأثاث والدعائم والإضاءة في الإطار لكل لقطة من أجل تكوين تركيبات جميلة، Ledar كان سيلتقط موقع تصوير جامدا في وقت محدد وتخطيط محدد ولكن كان من الممكن أن تكون مستغرقة كثيراً للوقت لكي تمسح موقع التصوير لكل لقطة بشكل متكرر ".

 

 

 

 

 

أما بالنسبة إلى سائل CG فإن Roisin شرح أنها لم تكن فقط مشكلة إنتاج شريحة سائل جيدة، وبما أن السيناريو يتطلب حركة مصممة للغاية فإن الفريق أراد أن يكون قادراً على الدخول أيضاً إلى عمليات المحاكاة وتعديلهم بطرق لم تكن محددة بالفيزياء القياسية، وقال Roisin " كان علينا أن نحقق محاكاة سائل تبدو حقيقية في حين نمتلك الكثير من السيطرة عليها لذا قررنا استخدام برنامج Side FX Houdini، إنه يمتلك حالاً جيداً للسوائل ولكن Houdini هو برنامج يسمح بتخصيص الكثير من المقاييس داخله وحوله، أردنا أن نوفر أدوات معقولة لفريق المحاكاة لكي يحصلوا على نتائج أولية جيدة من دون الحاجة إلى تعديل الكثير من المقاييس ".

 

 

 

 

ومع مرحلة R&D الطويلة استطاع الفريق الحصول على أفكار جيدة للأشياء التي يجب تصويرها كمرجع في موقع التصوير مثل رمي كرات قافزة متنوعة ومختلفة الألوان في كل مشهد ( والذي ساعد في عمق المجال وقوة الظلال الخ )، وذلك يعني أيضاً حسب Williams أنهم استطاعوا استكشاف أشكال وتصرفات مختلفة للسائل، لقد كانت شخصية للغاية لأن لا أحد رأى تلفاز سائل من قبل، كم كانوا شفافين؟ كمية اللزوجة؟ هل توهجوا؟ هل هم الكترونيين أو أشبه بالزجاج؟ لقد نظرنا إلى الكثير من المناهج البصرية المختلفة لكي نجد التوازن الصحيح للجودة البصرية.
 
 
 
بدأ الفريق رسومات مفهوم 2D التقليدي ولكن سرعان ما شعروا أنهم يحتاجون إلى بدء شرائح وتكوين فحوصات لكي يحصلوا على شعور حقيقي بكيفية حركة السائل وتفاعله، وأشار Williams " الكثير من تقنيات العرض والتركيب النهائية كانت ما تزال قيد التطوير بينما ذهبنا نحن للإنتاج ولكن الوقت الإضافي سمح لنا بالبدء بالتصوير بثقة ".
 
 
 
 
 
 
 

إن  R&D و LookDev استكشفوا طرقاً مختلفة لصنع مظهر سائل حقيقي ولكن تحتوي أيضاً على الشعور للمصدر الرئيسي للبرنامج التلفزيوني أو الفيلم، إن الفريق عدلوا بالشفافية واللزوجة ولوحة الألوان والبلل والزجاجية مقابل المائية، كل هذا يجب أن يتم موازنته بشكل حذر للحصول على نتيجة مرضية تعجب المخرج.

 

 

 

 

قال Williams " إن التصور المسبق كان مفيداً للغاية، عند تلك النقطة قد أنهينا الكثير من اختبارات المحاكاة، لذا كنا قادرين على إعادة توجيه هذه الحركات لحجم القطرات، لقد عملنا بشكل وثيق مع Johnny  و Araon  في Brothers & Sisters و Lasse  لبناء تصور مسبق والذي أعطانا الشكل المبدئي للقطة من حيث الإطار والحركة والتوقيت. 

 

 

 

 

لقد استخدمنا ذلك كنقطة قفز من أجل كل إعداد للكاميرا وأعطى الفريق شيئاً مادياً أكثر من القصة المرسومة للمناقشة في موقع التصوير، وأضاف Williams " لقد كنا حذرين أن لا نكون مقيدين بالتصور المسبق وأن نتفاعل مع بيئات التصوير، لذا ليس كل شيء تراه تم تصوره مسبقاً ".

 

 

 

 

التصور المسبق هو أيضاً المفتاح عندما يريد الطاقم أن يصور عمل البطل الذي لا وجود له، وقال Roisin " إن الاعمال الكلاسيكية الثقيلة تتطلب تصميم أكثر دقة وتفصيلاً لكننا شعرنا أننا احتجنا متابعة الاستكشاف والاستطلاع كلما ذهبنا إلى تفصيل ابعد "، وبنفس الوقت فإن الفريق كان يعمل أيضاً بشكل مثير مع Paul Mann في Machine Shop لكي يطوروا إعدادات سائل للماء " وحدة ثانية " والتي يمكن للفريقان تصوره في الواقع، إن هذه الأمور أثبتت كونها مفيدة للغاية لمراجع الرسوم المتحركة والشرائح، وأعطت الفريق واقعاً للاختبار والذي يعني أن قطرات CGI لم تظهر بشكل كرتوني.

 

 

ربما واحد من أكثر الجوانب نجاحاً من المنطقة هو الإضاءة، إن السائل تمت إضاءته بشكل جميل فيما يتعلق بمنظره الخاص في سياق تصميم الإضاءة من أجل التصوير. قال Roisin " لقطات الإضاءة الخلفية هي شيء نحن فخورون به للغاية، كان علينا تكوين نسخة أخرى من تظليلنا خاصة من أجل الإضاءة الخلفية القوية، في البداية كان السائل يخسر الكثير من الحيوية وبنية الشاشة/ البيكسل كانت حادة كثيراً ورقمية ".

 

 

 

 

إن الفريق كان يطمح إلى أخذ إشارات الضوء الخاصة بهم من ما تم تصويره , دائماً يبحثون عن إضافة الجمال إلى كل لقطة وأن لا يتقيدوا فقط بالحل الصحيح، وعلى سبيل المثال، القطرات ذات الإضاءة الخلفية تمتلك شعوراً رائعاً للعمق الذي يتأكد من خلال صياغة " كمية كافية من تشتت السطوح السفلية، كان لدينا الكثير من الطبقات المكونة للعمل بها في التركيب، لذا في 2D كنا قادرين أيضاً على تحريك التصحيحات اللونية وتوهج بنية الخامات لتحسين تفاعلات الإضاءة ".

 

 

 

 

Williams عمل سابقاً مع المخرج عدة مرات، " بسبب الكمية الثقيلة كنّا كثيراً في رحلة معاً خلال العملية، وبشكل مبدع إنه شامل جداً، لذا أنا و Francois كنّا دائماً نلقي بالحلول المبدعة له مثل كتابة السيناريو، Johnny و Aaron في CD في Brothers & Sisters كانا مشاركين بشدة معنا في تطوير اللغة الجمالية للقطرات ".

 

 

 

ولكلا المخرجين الإبداعيين في The Mill فإن الشخص يشعر أنهم يحسون أن هناك خطر كبير في أعمال FX الثقيلة مثل هذه الحملة للانتقال بعيداً عن الواقع لذا كلاهما كانا حذرين أن لا يقترحا حركات كاميرا مستحيلة لـ مدير التصوير وكل شخص بحث عن لحظات تفاعل حقيقية في إخراج الفن، " كما أننا جربنا أن نحدد عدد الصفائح في موقع التصوير لكي يستطيع Johnny و Lasse أن يكونا متحررين بأكثر درجة ممكنة مع تصميم حركة التصوير الخاص بهم، كل العمل كان عملية تعاونية للغاية بين كل اللاعبين الأساسيين المشتركين، وكلنا فخر بالنتائج " وأعتقد أنّ الكل وافق على ذلك.