8 اسباب تجبرك على اقتناء عدسة 35 ملم

بعد عامين من اختبار وإيجار وبيع وشراء تقريبا جميع المستويات من كاميرات نيكون و كانون, فقد تعلمت القليل عن ما الذي يجدي وما الذي لايجدي, والحقيقة أنك لن تستطيع العثور على أي عيب في كاميرات Nikon أو Canon, فتقريبا كل ما تقدمه هذه الكاميرات ممتاز. فإذا اشتريت هذه أو تلك فإنك في النهاية قد حصلت على منتج عالي الجودة ( رغم أني أعطي Nikon بعض الأفضلية خاصة في التصوير الفوتوغرافي) وقد تعلمت شيئا واحدا وهو أنه كلما تنفق أكثر كلما تحظى على عدسات وكاميرا وصور نهائية أفضل جودة.

بعد عامين من اختبار وإيجار وبيع وشراء تقريبا جميع المستويات من كاميرات نيكون و كانون, فقد تعلمت القليل عن ما الذي يجدي وما الذي لايجدي, والحقيقة أنك لن تستطيع العثور على أي عيب في كاميرات Nikon أو Canon, فتقريبا كل ما تقدمه هذه الكاميرات ممتاز فإذا اشتريت هذه أو تلك فإنك في النهاية قد حصلت على منتج عالي الجودة ( رغم أني أعطي Nikon بعض الأفضلية خاصة في التصوير الفوتوغرافي) وقد تعلمت شيئا واحدا وهو أنه كلما تنفق أكثر كلما تحظى على عدسات وكاميرا وصور نهائية أفضل جودة.

 

 

 

 

وذلك حتى هذا الإسبوع، ففي هذا الأسبوع قد اكتشفت العدسات ذات التركيز البؤري اليدوي من نيكون Nikkor 35 ملم، وقد تم اطلاق هذه العدسات منذ زمن بعيد حتى حظيت بمكانة اسطورية (اعتقد أنها كانت منتشرة منذ عام 1982 وهذا أمر مدهش إذا أخذنا بعين الإعتبار إلى أي مدى تطورت تكنولوجيا الكاميرات منذ ذلك الحين) وقد تم صناعة هذه العدسات خصيصا من أجل التصوير الصحفي وتعتبر واحدة من أسرع العدسات ذات الزاوية الواسعة التي يمكنك شراؤها حتى في أيامنا هذه.

 

 

 

 

وتتميز هذه العدسات بآداء ذو ألوان رائعة عن أي عدسة أخرى استخدمتها من قبل, كما يمكنها التقاط صور ذات تباين رائع مع عمق مجال مذهل عندما تقوم بفتح العدسة على أوسع نطاق. فقد قمت بتجربة العديد من العدسات ذات أبعاد بؤرية مختلفة على مدى سنوات, بدءا من العدسة ذات الزاوية الواسعة وعدسة عين السمكة وحتى العدسة ذات التقريب البصري 500 ملم وذلك للحصول على صورة مثالية، وكنت مقتنعا أن أفضل أبعاد بؤرية للبورتريه هي العدسات التي كنت أثق بها ذات 85 ملم وأن أفضل بعد بؤري للمناظر الطبيعية هي العدسات ذات 16-85 ملم، ولقد حصلت على عدسات 50 ملم وكل ما بينها إلا عدسات 35 ملم ابدا.

 

 

والآن بعد ما أصبح لدي واحدة فأنا في غاية الإندهاش عما كنت افتقده ولقد عدلت عن رأيي, فالعدسات ذات 35 ملم لابد وأن تكون لدى أي مصور فوتوغرافي أو مصور فيديو (برأيي) . ولدي العديد من الأسباب لقول ذلك فإذا كنت تبحث عن عدسات رائعة ذات 35 ملم  فأنا اعتقد أن Nikkor 35mm AIS هي عدسة رائعة مثلها كأي عدسة يمكنك شراؤها وحتى أغلاهم ثمنا. وإليك أكثر 8 أسباب لثقتي الشديدة ب عدسات التصوير قياس 35 ملم:

 

 

 

١- البعد البؤري

 

فمن حيث التكوين فعدسات الـ35 ملم هي الأقرب لتكوين العين البشرية. وهذا هو سبب استخدامها القليل في الأفلام فهي تصدر للمشاهد وجهة نظر أكثر واقعية. ومن حيث التصوير الفوتوغرافي, فإستخدام عدسات ثابتة ذات بعد بؤري 35 ملم تتطلب منك أن تكون أكثر إبداعا من حيث تحريك جسدك للحصول على التركيبة المناسبة. فعندما تلتقط صورة بعدسات 35 ملم ستظهر بشكل أكثر فنا عن أي عدسات أخرى قد قمت بتجربتها.

 

 

 

٢- تعددية الإستخدام

 

حيث يمكن استخدام العدسة ذات 35 ملم لأي غرض تقريبا: المناظر الطبيعية, البورتريه, لقطات السفر, التصوير الكلي, تصوير الشارع, تصوير العقارات, تصوير المنتجات, تقريبا كل شيء. فالعدسات ذات 35 ملم التي استخدمها تمكنني من التقاط صورة قريبة بشكل رائع ولكنها أيضا تسمح لي بالحصول على بعض اللقطات الجميلة بزاوية واسعة. ويعتبر العديد من المصورين أن العدسة ذات 35 ملم هي عدسة تصوير حفلات الزفاف وذلك لإستخدامها المتعدد في الداخل والخارج.

 

 

 

٣- الفيديو

 

 

فأنا في الأساس قد اشتريت Nikkor 35mm خصيصا من أجل تصوير الفيديو ولقد قرأت بعض المقالات عن حقيقة كونها هي الأفضل من بين باقي العدسات لتصوير الفيديوهات وذلك للعديد من الأسباب. وقد تم طرح جميع هذه الأسباب ولكني لم اشعر بالفرق إلا حينما قمت بتركيب العدسات على الكاميرا.

 

 

 

 

وكان البعد البؤري متسعا بشكل كافي  حينما لا يكون لدي اهتزاز بالكاميرا ولكن ليس متسعا جدا لدرجة أني لا أستطيع التركيز على هدفي. ولقد استطعت إتخاذ خطوة أبعد من ذلك والحصول على لقطات قريبة رائعة وخرج الفيديو بجودة شبه سينمائية حينما تضبط فتحة العدسة على أدنى مستوياتها.

 

وبإختصار فإن الفيديو جميل بالفعل مع عدسات بهذا البعد البؤري. وإن قمت بإستخدام DLSR من أجل الفيديو الخاص بك فستعرف أن ميزة الضبط التلقائي للصورة ليست لها فائدة وأنها سوف تؤدي إلى دخول وخروج فيديوهاتك من التركيز البؤري بسرعة. والحقيقة هي أن العدسات ذات 35 ملم تمدك فقط بتركيز بؤري يدوي وليس بها محرك للضبط التلقائي للصورة وهو ما لا يعد مشكلة حيث أني نادرا ما كنت استخدم ميزة الضبط التلقائي للفيديوهات الخاصة بي.

 

 

 

٤- أفضل صورة للموضوع مع البيئة المحيطة

 

 

واحدة من أفضل مزايا العدسات ذات 35 ملم حيث أنها تسمح لك بإلتقاط صورة لهدفك متصلا ببيئته وأعتقد أن ذلك سببا آخر لإستخدامها على نطاق واسع في الأفلام – فهي تساعدك في روي القصة بإستخدام الفيديو أو الصورة. والسبب انك  تستطيع تصوير الهدف وما يحدث حوله بدرجة متكاملة.

 

 

 

 

 

٥- التفاعل مع البيئة المحيطة

 

 

يمكنك دوما أن تعرف من خلال صور أي شخص ما إذا كان متفاعلا بشكل إيجابي أم سلبي مع البيئة المحيطة. وكانت أفضل الصور التي رأيتها هي التي كان فيها المصور متداخلا في البيئة التي حوله – ليس بتغيير المشهد ولكن بشكل يضعه في وسط الحدث. فعدسات التقريب البصري يمكن أن تجعل المصور كسولا بعض الشيء حيث أنها يمكنها تقريب الهدف من مسافة بعيدة ولكن لا تضعه في منتصف الحدث. أما العدسات ذات 35 ملم فهي تتطلب منك أن تكون في وسط الحدث لتعطي لك صورة جيدة.

 

 

ولو وقفت بعيدا عن هدفك فلن يجدي ذلك حيث الزاوية متسعة قليلا ولن تحصل على منتج جيد في النهاية. ولقد اكتشفت أن العدسة ذات 35 ملم هي الأفضل حيث تتطلب منك أن تقفز بالداخل لتحصل على أفضل صورة.

 

 

 

٦- آداء الإضاءة المنخفض

 

 

أتحدث بشكل خاص عن عدسة Nikkor 35mm AIS حين أشير إلى السرعة المذهلة وآداء الإضاءة المنخفض للعدسات ذات 35 ملم عند مستوى فتحة عدسة 1.4, حيث استطيع التقاط صور قريبة في غرف مظلمة وتظهر الصور كأنه قد تم التقاطها في أوضاع إضاءة قوية. ويعد ذلك مفيدا ليس فقط للتصوير الفوتوغرافي ولكن أيضا لتصوير الفيديوهات. ولقد وجدت أن الفيديوهات الملتقطة بعدسة 35 ملم ذات تشويش وتبلور أقل من الصور الملتقطة بواسطة العدسات الأخرى.

 

 

 

 

 

٧- صغيرة وخفيفة ومحكمة

 

 

حينما أقوم بتثبيت العدسات ذات 35 ملم على الكاميرا الخاصة بي فإنها تضفي على الكاميرا شعورا بالخفة والصغر، وحينما أقوم بمقارنة ذلك بالعدسات الغالية الأصلية التي لدي والتي تضفي المزيد من الوزن على الكاميرا فتجعلها وكأنها كامرتين فإن ذلك يعد إضافة قيمة لتلك العدسات. فالعدسة خفيفة جدا ومحكمة ومتعددة الإستخدامات مما يسهل السير بها والتقاط صور بالطريق أو أي نوع من أنواع التصوير اثناء سفرك.

 

 

بالطبع ربما تريد تجربة الإنطلاق بإستخدام عدسة عين السمكة أو التقريب البصري ولكن هذه العدسات سوف تجبرك أن تتعامل مع الوضع لإلتقاط أفضل صور ممكنه بما تملك. وأرى أنه تم صنع ذلك من أجل تصوير أكثر تشويقا.

 

 

 

٨- زاوية واسعة

 

 

 ذات مرة كنت أقوم بتعديل الصور ونصحني صديقي  برفع التباين إلى حيث أريد ثم اعيده مرة أخرى برفق. والتقييد في النهاية يعد هاما جدا في عالم التصوير وهو ما يميز الصورة المتوسطة عن الصورة الممتازة. تعتبر العدسات ذات 35 ملم بداية جيدة للعدسات ذات الزاوية الواسعة. فهي تملك أمهر زاوية واسعة بالسوق وهذا هو السبب في أنها تعطي أفضل صور بإستمرار، وهي بالتأكيد ليست عين سمكة وليست أيضا ذات زاوية واسعة بشكل كبير ولكنها متسعة بشكل كافي لكي تلتقط صورة متفاعلة مع بيئتها.

 

 

 

 

وأنا غالبا ما استخدام عدسة ذات زاوية واسعة، فالعدسة قياس 35 ملم تعتبر متطابقة مع ضبط مستوى التباين الذي أشعر أنه مناسبا, كما أنها تبقى طبيعة الزاوية الواسعة قابلة للضبط. ما رأيك بهذه النقاط؟ هل ترى بأن امتلاك عدسة ٣٥ ملم ضروري لك كمصور فيديو او مصور فوتوغرافي؟ شاركني رأيك في خانة التعليقات.